لوحة الاسكندر الفسیفسائیة

لوحة الإسكندر الفسيفسائية

تُعتبر لوحة الإسكندر الفسيفسائية التي وجدت خلال التنقيبات في بومباي ( مدينة قرب نابولي في إيطالية ) عام 1831 في بيت آلهة الحقول و الغابات (Casa del Fauno) واحدة من أكثر لوحات الفسيفساء شهرة" في العالم .  أبعادها 5,82 × 3,13 متر .

وكما يُعتقد من قبل الكثيرون أن اللوحة تُصور معركة اسيوس ( وقعت إلى الشرق من مدينة الإسكندرونة بحوالي 50 كم ) بين الإسكندر والملك الفارسي  داريوس الثالث عام 333 ق م . ولكن آخرون يعتقدون إن هذه اللوحة الحية تُصور معركة غوغاميليا ( وقعت إلى الشمال الشرقي لما يعرف الآن بديار بكر ) في عام 331 ق م . حيث تلاقى الإسكندر العظيم ( الكبير ) مع داريوس مرة" ثانية .

تُظهر اللوحة الإسكندر و هو يُهاجم على رأس قواته من الجهة اليسرى محاولا" أن ينازل داريوس أثناء المعركة ولكن الملك الفارسي كان قد همّ مسبقا" بالفرار و عيونه ملتفة باتجاه خصمُه الإسكندر

لوحة الإسكندر 
الفسيفسائية في 
متحف نابولي

ابُتدعت لوحة الإسكندر الفسيفسائية في القرن الثالث قبل الميلاد بشكل مستقل عن اللوحة التي كانت مُركبة في بيت إلهة الحقول و الغابات والتي أُنشأت على نمط نموذج أصلي للوحة لم يعد موجود في أيامنا هذه . وهذه اللوحة يمكن أن تكون من عمل فيلوكسينوس الأريتاري في القرن الرابع عشر قبل الميلاد و هناك اعتقاد أيضا" أن لوحة هيلينية ( نسبتا إلى هيلين رمز الحضارة الإغريقية القديمة ) اُستخدمت كنموذج حيث أن الفسيفساء تظهر روعة و فخامة الرسم التذكاري الإغريقي و فن الرسم رُباعي الألوان

تُعرض لوحة الإسكندر الفسيفسائية الأصلية في أيامنا هذه في متحف الآثار الوطني في مدينة نابولي تم إنشاء نسخة دقيقة مُطابقة في الشكل و الحجم و اللون والمواد المُستخدمة بعد سنوات عديدة من العمل الدءوب على يد مُبدعي الفسيفساء لمدرسة بوتيكا في مدينة رافينيا شمال إيطاليا و تُعرض الآن في بومباي .